الرئيسية / Mid-East / العثور داخل مقبرة في الفلوجة على مدافن مئات الجهاديين

العثور داخل مقبرة في الفلوجة على مدافن مئات الجهاديين

الفلوجة (العراق) (أ ف ب) – عثرت القوات العراقية في احدى مقابر الفلوجة على مدافن نحو 550 من عناصر تنظيم الدولة اسلامية الذين قتلوا عامي 2015 و 2016، حسبما افاد مسؤول عسكري رفيع الاحد.

وقال العميد الركن جليل عبد الرضا قائد فرقة المشاة الاولى “عثرت قواتنا على مقبرة لداعش معظهم من المقاتلين العرب والاجانب تضم تقريبا 550 قبرا”.

وبدا واضحا من التواريخ المكتوبة على شواهد القبور ان معظم قتلى التنظيم سقطوا خلال الايام الاخيرة قبل استعادة الفلوجة نهاية حزيران/يونيو الماضي.

واضاف ان “هؤلاء قتلوا خلال عمليات القصف والاشتباكات وقاموا بدفنهم في هذا المكان على وجه السرعة”.

وكتب على الشواهد القاب القتلى وتم ترقيم المدافن بشكل تسلسلي في المقبرة الواقعة بجوار مدرسة في وسط المدينة.

من جهة اخرى، تواصل مؤسسات الخدماتة العمل على تنظيف المدينة واعادة الكهرباء والماء قبل عودة السكان.

وقال عبد الرضا في هذا الصدد “نعمل بكل جهد من اجل تفكيك العبوات الناسفة والحفاظ على الاملاك العامة والخاصة”.

واضاف “سنكون مستعدين في 15 ايلول/سبتمبر الجاري” لعودة نازحي الفلوجة الى ديارهم.

وضبط الجيش الاف العبوات الناسفة والصواريخ المحلية الصنع في الفلوجة ونقلها الى مستودعات خارج المدينة.

واكد المصدر ان التنظيم الجهادي كان يقوم بتوزيع الصواريخ والعبوات التي تصنع في الفلوجة الى باقي المناطق.

والفلوجة كانت اولى المدن التي سقطت بيد التنظيم المتشددة في كانون الثاني/يناير 2014، حتى قبل الهجوم الواسع الذي سقطت على اثره مدينة الموصل.

وشكلت استعادة الفلوجة التي كانت تعتبر ثاني اهم معاقله بعد الموصل ضربة قاصمة للجهاديين.

عن FRANCE24

شاهد أيضاً

اربعة قتلى بينهم ناشط سياسي و23 جريحا في انفجار بنغازي

بنغازي (ليبيا) (أ ف ب) - قتل اربعة اشخاص بينهم ناشط سياسي واصيب 23 شخصا اخر بجروح في الهجوم الذي شهدته مدينة بنغازي مساء السبت، بحسب حصيلة جديدة افاد بها الاحد مصدر طبي في المدينة الواقعة في شرق ليبيا.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "قتل اربعة اشخاص واصيب 23 شخصا بجروح جراء الانفجار في منطقة الكيش" في وسط بنغازي (الف كلم شرق طرابلس)، مضيفا ان ضحايا الهجوم مدنيون.

وتابع ان احد القتيلين "ناشط مدني معروف جدا يترأس +المنظمة الليبية لمكافحة الفساد+ ويدعى محمد بوقعيقيص".

وكانت حصيلة سابقة افادت بمقتل شخصين واصابة خمسة اخرين بجروح في الهجوم.

واوضح من جهته محمد العزومي المتحدث باسم احدى الكتائب الموالية لقوات السلطة الموازية في ليبيا بقيادة المشير خليفة حفتر ان الانفجار "نجم عن سقوط قذيفة هاون على منطقة الكيش".

واشار مصدر عسكري اخر في القوات التي يقودها حفتر الى ان القذيفة سقطت قرب مقر كتيبة عسكرية في المنطقة التي توجد فيها مجموعة من المقاهي، لافتا الى ان مصدر القذيفة لا يزال مجهولا.

وادان ممثل الامين العام للامم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر الهجوم في حسابه على تويتر. وكتب في تغريدة "ادين تفجير (...) بنغازي"، مضيفا "يجب تقديم الجناة للعدالة ومحاسبتهم".

تشهد بنغازي منذ اكثر من عامين ونصف عام معارك يومية بين القوات التي يقودها حفتر وجماعات مسلحة معارضة بينها مجموعات اسلامية متشددة على راسها تنظيم الدولة الاسلامية.

واستعادت القوات الموالية للسلطات الليبية الموازية بقيادة حفتر خلال الاشهر الماضية السيطرة على مناطق واسعة في بنغازي كانت خاضعة للجماعات المناهضة لها، الا انها لم تتمكن من السيطرة على كامل المدينة.

وفي ليبيا سلطتان، واحدة في طرابلس تحظى باعتراف المجتمع الدولي، واخرى موازية في الشرق لديها برلمان منتخب وحكومة غير معترف بها.