الرئيسية / Mid-East / وزير العدل الايراني يدعو الى اعادة النظر في قانون الاعدام

وزير العدل الايراني يدعو الى اعادة النظر في قانون الاعدام

طهران (أ ف ب) – دعا وزير العدل الايراني مصطفى بور محمدي الى اعادة النظر في قانون الاعدام، معتبرا ان عدد الاعدامات افي ايران لم يوفر الدليل على فعالية القانون، كما ذكرت وسائل الاعلام الاحد.

واضاف بور محمدي “في السنوات الاخيرة لم يكن عدد الاعدامات فعالا. لذلك من الضروري اعادة النظر في قانون الاعدام. وتؤيد السلطة القضائية هذا الرأي عموما”.

ولا ينشر القضاء الايراني ارقاما حول عدد الاعدامات، لكن الامم المتحدة تقول ان ايران اعدمت حوالى الف شخص في 2015، لكن ايران لم تؤكد.

وفي ايران، تعاقب جريمة القتل والاغتصاب السطو المسلح وتجارة المخدرات، بالاعدام. وتقول السلطات ان 93% من الاعدامات على صلة بتجارة المخدرات.

واكد الوزير ان “من الضرري ايجاد بديل لعقوبة الاعدام” لكن لا يمكن الغاؤها بسبب وجود “فاسدين لا خيار آخر لمعاقبتهم”.

ويقتصر دور وزير العدل على تنظيم العلاقات بين الحكومة والسلطة القضائية التي تمسك بالسلطة الحقيقية على صعيد القضاء في ايران.

وفي اواخر آب/اغسطس، اكد محمد جواد لاريجاني امين سر المجلس الاعلى لحقوق الانسان التابع للسلطة القضائية، انه يعارض “الالغاء التام لعقوبة الاعدام لاننا نعتبر ان وجودها ضروري للجرائم الخطيرة”. لكنه اضاف “نحن نؤيد اعادة نظر في القانون من اجل مزيد من الفعالية”.

عن FRANCE24

شاهد أيضاً

مقتل أربعة عسكريين في مواجهات مع مسلحين في سيناء

القاهرة (أ ف ب) - اعلن الجيش المصري الأحد مقتل أربعة من عناصره في مواجهات مع مسلحين في شمال سيناء في إطار حملة عسكرية لفرض السيطرة الأمنية الكاملة على مدن شمال سيناء.

ويواصل الجيش حملة مداهمات ضد مناطق تمركز الجهاديين الذين يستهدفون قوات الامن منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي عام 2013.

وقال الناطق باسم الجيش المصري في بيان على صفحته على فيسبوك "أسفرت أعمال القتال عن إستشهاد 4 من المقاتلين أبطال القوات المسلحة".

وأشار إلى مقتل 6 تكفيريين والقبض على عدد من المطلوبين وتفجير 12 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف قوات الأمن كما تم ضبط كميات من الأسلحة والذخائر.

سبق وان أعلن الجيش مقتل 5 من عناصره في مواجهات تلت مقتل 12 جنديا في 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري في هجوم على حاجز أمني بقذائف الهاون والرصاص في منطقة بئر العبد في شمال سيناء.

وتؤكد الحكومة مقتل مئات من عناصر الشرطة والجنود في هجمات الجهاديين الذين يستهدفون في بعض الاحيان القاهرة ودلتا النيل.

كما استهدف الجهاديون اجانب واعلنوا مسؤوليتهم عن تفجير طائرة ركاب روسية كانت تنقل سياحا من منتجع شرم الشيخ عام 2015 ما اسفر عن مقتل جميع ركابها الـ224.