الرئيسية / Mid-East / السعودية تعلن احباط هجوم “ارهابي” كان يستهدف مباراة لكرة القدم

السعودية تعلن احباط هجوم “ارهابي” كان يستهدف مباراة لكرة القدم

الرياض (أ ف ب) – اعلنت وزارة الداخلية السعودية الاحد تفكيك خليتين “ارهابيتين” مرتبطتين بتنظيم الدولة الاسلامية، تضم كل منهما اربعة اشخاص، اعدت احداهما لاستهداف مباراة لكرة القدم في مدينة جدة في وقت سابق هذا الشهر.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية في بيان ان الجهات الامنية “ومن خلال متابعتها للتهديدات الإرهابية التي تستهدف أمن المملكة ومقدراتها وتعقب القائمين عليها، فقد تعاملت مع معلومات‏ ‏عن أنشطة وتهديدات إرهابية مرتبطة بتنظيم +داعش+ الإرهابي في الخارج وبلوغ الترتيبات فيها إلى مراحل متقدمة تُشير إلى وجود أعمال إرهابية وشيكة الوقوع”.

اضاف البيان عن توافر معلومات “تفيد بوجود تهديد إرهابي يستهدف ملعب الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية في محافظة جدة (غرب)” اثناء مباراة منتخبي السعودية والامارات ضمن التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018، والتي اقيمت في 11 تشرين الاول/اكتوبر.

وكان من المقرر ان تنفذ العملية “باستخدام سيارة مفخخة يتم وضعها في المواقف التابعة للملعب”، وانه تم بموجب التحقيقات توقيف اربعة اشخاص هم باكستانيان وسوري وسوداني، بحسب البيان.

اما الخلية الثانية، فضمت اربعة سعوديين تم توقيفهم، واتخذت من محافظة شقراء (شمال غرب الرياض) منطلقا لعملياتها.

واضاف المصدر ان هذه الخلية كانت تركز على “استهداف رجال الامن”، وان عناصرها قاموا بالتواصل “مع احد القيادات بتنظيم داعش الارهابي في سوريا وتلقي التعليمات والاوامر منه للعمل على تنفيذها”.

وشهدت السعودية منذ نهاية العام 2014 سلسلة هجمات وتفجيرات تبناها التنظيم الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق. وتركزت هذه الهجمات على قوات الامن والاقلية الشيعية.

عن FRANCE24

شاهد أيضاً

مقتل أربعة عسكريين في مواجهات مع مسلحين في سيناء

القاهرة (أ ف ب) - اعلن الجيش المصري الأحد مقتل أربعة من عناصره في مواجهات مع مسلحين في شمال سيناء في إطار حملة عسكرية لفرض السيطرة الأمنية الكاملة على مدن شمال سيناء.

ويواصل الجيش حملة مداهمات ضد مناطق تمركز الجهاديين الذين يستهدفون قوات الامن منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي عام 2013.

وقال الناطق باسم الجيش المصري في بيان على صفحته على فيسبوك "أسفرت أعمال القتال عن إستشهاد 4 من المقاتلين أبطال القوات المسلحة".

وأشار إلى مقتل 6 تكفيريين والقبض على عدد من المطلوبين وتفجير 12 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف قوات الأمن كما تم ضبط كميات من الأسلحة والذخائر.

سبق وان أعلن الجيش مقتل 5 من عناصره في مواجهات تلت مقتل 12 جنديا في 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري في هجوم على حاجز أمني بقذائف الهاون والرصاص في منطقة بئر العبد في شمال سيناء.

وتؤكد الحكومة مقتل مئات من عناصر الشرطة والجنود في هجمات الجهاديين الذين يستهدفون في بعض الاحيان القاهرة ودلتا النيل.

كما استهدف الجهاديون اجانب واعلنوا مسؤوليتهم عن تفجير طائرة ركاب روسية كانت تنقل سياحا من منتجع شرم الشيخ عام 2015 ما اسفر عن مقتل جميع ركابها الـ224.